عقيلة صالح يطلب دعما من أنقرة

عقيلة صالح يطلب دعما من أنقرة

يناير 02, 2021 - 02:33
القسم:

صالح الذي يحظى بدعم من موسكو قدّم تعهدات لأنقرة بعدم المساس بالاتفاقيات التي وقعتها مع حكومة الوفاق الوطني وفي مقدمتها الاتفاقية الأمنية والاتفاقية البحرية

كشفت صحيفة "العربي الجديد" عن تفاصيل اتصال بين رئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح مع مسؤولين أتراك خلال الأيام القليلة الماضية.
 

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن صالح أوفد عبدالباسط البدري إلى أنقرة؛ إذ التقى عددا من المسؤولين الأتراك حاملا رسالة بشأن شكل وطبيعة المرحلة المقبلة في ليبيا.
 

وأضافت المصادر أن صالح أبدى خلال الرسالة التي حملها البدري استعداده للتعاون مع تركيا في حال وافقت أنقرة على توليه رئاسة المجلس الرئاسي ضمن المساعي القائمة للتوصل لتسوية سياسية للأزمة الليبية.
 

وجاءت هذه الخطوة بتنسيق روسي وفق الصحيفة، التي قالت إن صالح الذي يحظى بدعم من موسكو قدّم تعهدات لأنقرة بعدم المساس بالاتفاقيات التي وقعتها مع حكومة الوفاق الوطني وفي مقدمتها الاتفاقية الأمنية والاتفاقية البحرية.
 

كما أبدى عقيلة صالح استعداده لزيارة تركيا في أقرب وقت في حال كان الردّ التركي بالموافقة أو الترحيب، حسب المصادر التي أكدت أن مبعوث صالح لم يتلقَّ رداً بشأن العرض المقدّم.
 

ولفتت صحيفة "العربي الجديد" نقلا عن مصادرها إلى أن المسؤولين الأتراك أبلغوا مبعوث صالح بأن الموافقة على لقائه كانت من أجل الاستماع فقط، إلى حين دراسة العرض ومدى جديته.
 

وأوضحت أنه لا يوجد رفض تركي مطلق لصالح، على عكس موقف أنقرة من مجرم الحرب خليفة حفتر، الذي ترفض فيه أي اتفاق يكون طرفاً فيه.
 

من جهة أخرى، كشفت مصادر مصرية لـ"العربي الجديد" أن القاهرة لا تعارض خطوة تقارب صالح مع أنقرة.
 

يأتي ذلك في حين، قال فيه وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده ومصر تسعيان لتحديد خارطة طريق بشأن علاقاتهما الثنائية.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر