توتر أمني في مدينة سبها

توتر أمني في مدينة سبها

يناير 04, 2021 - 00:01
القسم:

حاولت أحد ميليشيات حفتر استفزاز قوات منطقة سبها العسكرية التابعة لحكومة الوفاق فأطلقت الأخيرة طلقات تحذيرية في الهواء

استفاق أهالي مدينة سبها صباح اليوم الأحد على أصوات الرصاص،  فيما أفادت مصادر محلية أنها أُطلِقت بالقرب من مبنى الهلال الأحمر بوسط المدينة.

من جهته، نفى مُنسق عام تجمع الكتائب والسرايا المقاتلة بالمنطقة الجنوبية التابعة لعملية بركان الغضب فزاع الهاشمي في تصريح لليبيا أوبزرفر، وقوع أي قتلى أو جرحى في حادث إطلاق النار الذي جرى اليوم بمدينة سبها.

وأوضح الهاشمي أنّ "عصابة المدعو مسعود جدي الخارجة عن الشرعية" قامت بإطلاق الرصاص في الهواء، في محاولة لترهيب قوات الجيش الليبي المتمركزة في المنطقة.

في غضون ذلك، أفاد مصدر من مدينة سبها أنَّ اشتباكا مسلحا اندلع لفترة قصيرة اليوم السبت بين أفراد من منطقة سبها العسكرية التابعة لحكومة الوفاق وأفراد تابعين لمليشيات حفتر قرب مبنى الهلال الأحمر وسط المدينة.

وبحسب المصدر، فقد أقدمت مليشيا تابعة لحفتر على إغلاق طريق فرعي مجاور لمنطقة سبها العسكرية التابعة لحكومة الوفاق، ما دفع بأفراد القوة لإطلاق النار في الهواء، واستمر الطرفان في تبادل الطلقات التحذيرية فيما بينهم لفترة من الزمن.

وتسببت الحادثة بفوضى وازدحام في الطرق والشوارع الفرعية، فيما لم يسفر الاشتباك عن وقوع ضحايا أو خسائر مادية، وفقا للمصدر.

إلا أنه رغم توقف الاشتباكات، لازالت المنطقة تشهد استنفارا أمنيا مع استمرار إغلاق المليشيا التابعة لحفتر الطريق المؤدية لمقر منطقة سبها العسكرية، الواقع خلف مبنى جمعية الهلال الأحمر الليبي فرع سبها.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر