الشيخ الصادق يستنكر صمت الحكومة على التصريحات الموجهة للحليف التركي

الشيخ الصادق يستنكر صمت الحكومة على التصريحات الموجهة للحليف التركي

مايو 05, 2021 - 23:51
القسم:

الشيخ الصادق: لولا الحليف التركي لكان من الممكن أن تصير مدينة ترهونة بأكملها مقبرة جماعية

مفتي عام ليبيا(صورة من الأرشيف)

قال مفتي عام ليبيا الشيخ الدكتورالصادق بن عبدالرحمن الغرياني أنه يجب أن يُذَكَّر كل عاقل بما جرى لنا خلال أبريل 2019 وحتى نهاية عام 2020 من اعتداء ميليشيات مجرم الحرب حفتر على طرابلس وانتهاك المرتزقة لطرابلس من قصف عشوائي بالطائرات والمدافع على الأسر الآمنة في بيوتها.

وأضاف المفتي في برنامج الإسلام والحياة أنه لولا الحليف التركي لكان من الممكن أن تصير مدينة ترهونة بأكملها مقبرة جماعية بعد إسراف المعتدين في القتل والإجرام ،مستنكرا سكوت حكومة الوحدة عن التصريحات الموجهة ضد تركيا التي لولاها لما كانت هذه الوزارات.

 وأكد فضيلته أنه لا يمكن أن يساوى بين التعاون التركي الذي ساند الحكومة الشرعية وبين المرتزقة الروس والجنجاويد الذين أتوا لدعم المعتدين، مشيرا إلى أنه لم يكن هناك أحد يقف ضد العدوان على طرابلس إلا دولة تركيا التي ضحت برجالها وواجهت ضغوطات المجتمع الدولي في سبيل الدفاع عن المدنيين أثناء قصف طيران المجرم حفتر للأحياء السكنية.

ونوّه المفتي العام لليبيا إلى ضرورة عدم السكوت لمن يتنكر لفضل الدولة التركية على ليبيا موضخا أنه يجب على الجميع التصدى له.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر