سلامة: أعداد المرتزقة في ليبيا انفجرت بسبب عدوان حفتر على طرابلس

سلامة: أعداد المرتزقة في ليبيا انفجرت بسبب عدوان حفتر على طرابلس

أغسطس 07, 2021 - 20:11
القسم:

صورة من الأرشيف

أوضح الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، في مقابلة مع مجلة "جون أفريك" الفرنسية، أن أعداد المرتزقة في ليبيا انفجرت بسبب هجوم حفتر على العاصمة، مشيراً إلى أن الأجانب العاملين في الزراعة ومواقع البناء تم تجنيدهم من قبل مليشيات تفتقر إلى الرجال، ومعظمهم من إفريقيا جنوب الصحراء. خاصة النيجيريين والغامبيين.

وأضاف سلامة أن مرتزقة "فاغنر" الموجودة في ليبيا لهم علاقات مع الكرملين، مشيراً إلى أن هناك اتفاقيات دبلوماسية مع موسكو، واتفاقيات مالية مع "فاغنر" في هذا السياق، مشيراً إلى أن حفتر تسبب بعدوانه على طرابلس بالموت والدمار وسمح بالتدخل الخارجي وعرقل عملية السلام لمدة عام ونصف.

وأشار سلامة إلى إن مسؤولين في حكومة الوفاق حذراه من أن حفتر يستعد لمهاجمة طرابلس، وقد أخذ تحذيراتهما على محمل الجد، موضحاً أن تغريدة المتحدث باسم مليشيات حفتر والتي أعلن فيها الهجوم على العاصمة والاستيلاء على مدينة غريان، منعتهم من الوقوف مكتوفي الأيدي، وفق تعبيره.

وقال المبعوث الأممي في تصريحاته: أن الليبيين لا يدركون أنهم ظلموا الأمم المتحدة، على حد تعبيره، معللاً ذلك بأن الأمين العام كان هدفه جمع السراج وحفتر في سويسرا لإعلان وقف إطلاق النار، قبل إعلان إدانته للهجوم، لكن بعد رفض حفتر الحضور، قال سلامة: إنه أعلن على ال "بي بي سي" أنهم يواجهون انقلاباً، وكان هذا موقف الأمم المتحدة الذي يمكنه التصريح به أخيراً.

وفي إجابة حول سؤال وجه له عن استيلاء حفتر على الموانئ النفطية وقرار تصدير النفط بعيداً عن المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية، قال سلامة: إنه سلم حفتر رسالة من المجتمع الدولي مفادها، أنه سيكون هناك انتشار بحري أوروبي وأمريكي أمام بنغازي إذا حاول بيع النفط بنفسه، وقد استجاب لتلك التحذيرات في اليوم التالي.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر