السفارة الأمريكية والبعثة الأممية لدى ليبيا تشعران بالقلق من حملة وزارة الداخلية في منطقة قرقارش

السفارة الأمريكية والبعثة الأممية لدى ليبيا تشعران بالقلق من حملة وزارة الداخلية في منطقة قرقارش

أكتوبر 04, 2021 - 16:14
القسم:

صورة من الأرشيف

أعلنت السفارة الأميركية في ليبيا عن مشاركتها المخاوف التي أعربت عنها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من الحملة التي أطلقتها قوات الأمن لاعتقال المهاجرين غير القانونيين والتي أسفرت عن اعتقال قرابة خمسة آلاف شخص، من بينهم مئات الأطفال والنساء وأسفرت عن مقتل مهاجر بالرصاص وإصابة 15 آخرين في أقلّ تقدير حسب بيان البعثة.  

كما شددت السفارة في تدوينة لها على "تويتر" على ضرورة أن تظل حقوق الإنسان والكرامة لجميع الأشخاص، بمن فيهم المهاجرين وطالبي اللجوء من أولويات جميع الحكومات.

كما انتقدت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة والمنسقة المقيمة للشؤون الإنسانية في ليبيا "جورجيت غانيون" الحملة التي تعرّض فيها"مهاجرون عزّل" قالت إنه "ضرب وإطلاق النار" في مساكنهم.

 كما لفتت مديرة مناصرة ليبيا في المجلس النرويجي للاجئين في ليبيا، "ألكسندرا سايه" إلى أنّ اللاجئين والمهاجرين في أجزاء مختلفة من ليبيا يخافون من مغادرة منازلهم خوفاً من الاعتقال و أضافت" أنّ الناس مرعوبون جداً"، مؤكدة "أنّ هذا في الحقيقة دعوة إلى التنبّه إلى الوضع المزري السائد في ليبيا بالنسبة إلى المهاجرين واللاجئين، ويجب على المجتمع الدولي تعزيز الجهود لمواجهته".

وكانت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة قد أعلنت عن إطلاق حملة أمنية هي الأكبر من نوعها للقبض على المطلوبين للعدالة والمهاجرين غير الشرعيين بمنطقة قرقارش في طرابلس.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر