العميد محمد قنيدي: القوات المسلحة اطلقت عملية لرفع الظلم وإقرار الأمن في العاصمة طرابلس

العميد محمد قنيدي: القوات المسلحة اطلقت عملية لرفع الظلم وإقرار الأمن في العاصمة طرابلس

سبتمبر 12, 2018 - 20:49
القسم:

أكد العميد محمد قنيدي أحد قادة عملية البنيان المرصوص أن القوات المسلحة وكتائب ثوار السابع عشر من فبراير المساندة للجيش الليبي تقوم حاليا بعملية لرفع الظلم و اقرار الأمن في العاصمة طرابلس وجميع المدن الليبية.

وقال " قنيدي" في لقاء حصري مع صحيفة ليبيا أوبزرفر " نبلغ الشعب الليبي بأننا جئنا إلى العاصمة طرابلس بعد أن كثر فيها الفساد وتغولت المليشيات والمجموعات المسلحة التي عاثت في العاصمة فسادا".

وأكد قنيدي في كلمة توجه بها إلى الشعب الليبي أن القوات المسلحة الليبية ستسيطر على العاصمة طرابلس و تبسط الامن و الامان وحتى يعيش المواطن في العاصمة في امن و آمان و تيسير له كل سبل الراحة والعيش الكريم.

أوضح "قنيدي" أنهم لا يسعون للتدخل في شؤون السياسة و انما جاؤوا كقوات مسلحة و ثوار 17 فبراير من أجل بسط الامن و الامان داخل العاصمة بعد أن انهارت كل سبل السيطرة الامنية داخل العاصمة طرابلس و سنبسط الامن داخل العاصمة بقوة السلاح حتى يعيش المواطن داخل العاصمة في امن و امان.

و أضاف قنيدي انهم انتظروا اكثر من ثلاثة سنوات من أجل أن يستتب الامن داخل العاصمة و لكن دون جدوى لذلك قرروا التدخل لحفظ الامن داخل العاصمة طرابلس و السيطرة على كافة التشكيلات المسلحة الموجودة بالعاصمة والتي عاثت في العاصمة فسادا و، مؤكد أن الشعب الليبي يعرف ما الذي يجري في العاصمة طرابلس.

وأكد قنيدي بأنهم ابناء الشعب الليبي وقد جاؤوا من أجل احقاق الحق و رفع الظلم عن المواطن البسيط و المشاكل التي يعاني منها من نقص في السيولة بالمصارف وانقطاع الكهرباء و الاعمال الاجرامية التي تحدثت مثل الخطف و الابتزاز المالي الذي تمارسه هذه المجموعات التي تبتز الحكومة في رزق و قوت الشعب الليبي. 

وأضاف قنيدي " لقد اتينا جئنا من أجل اشعب الليبي و مكتسباته التي تحصل عليها من حرية و استقلال بعد ثورة السابع عشر من فبراير المباركة ".

و دعا "قنيدي" كل ضباط و ضباط صف وجنود القوات المسلحة و كتائب وسرايا ثوار17 فبراير بالالتحاق لدعم اخوانهم الذين جاؤوا من أجل رفع الظلم عن الشعب الليبي الكريم و طالبهم بالالتحاق بغرفة عمليات العاصمة لتطهير العاصمة من كل التشكيلات والمجموعات الاجرامية المخربة داخل العاصمة حتى يستتب الامن ويطمئن المواطن في امنه و في بيته و في معيشته الخاصة.

 

 

المزيد من ليبيا أوبزيرفر