تقرير لمجلس الأمن يؤكد استيلاء إبن "حفتر" على أموال المركزي في بنغازي

تقرير لمجلس الأمن يؤكد استيلاء إبن "حفتر" على أموال المركزي في بنغازي

سبتمبر 12, 2018 - 23:10
القسم:

اتهم تقرير لفريق الخبراء المعني بليبيا موجّه إلى رئاسة مجلس الأمن، الكتيبة 106 التابعة لقوات حفتر، والتي يقودها ابنه صدام، بالسيطرة على فرع المصرف المركزي في مدينة بنغازي، ونقل كميات كبيرة من الأموال والفضة منه إلى جهة غير معلومة.

وأضاف التقرير المؤرخ بالخامس من سبتمبر الجاري،  وصدر في 253 صفحة  أن الخزينة التي صادرتها الكتيبة في أواخر عام 2017 ، تحوي أكثر من 630 مليون دينار، و159 مليون يورو، ومليونًا و900 ألف دولار، و5 آلاف و869 عملة فضية.

وفي منتصف ديسمبر 2017 تناقلت ومواقع إلكترونية صحفية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقربة من عملية الكرامة، أخبارا  تفيد بالعثور على كميات ضخمة من الأموال بالعملة المحلية والصعبة في فرع مصرف ليبيا المركزي بنغازي.

وأوضح التقرير أن فرع المصرف كان لمدة طويلة تحت سيطرة وكيل وزير الداخلية في حكومة الرئاسي فرج منصور، قبل احتجازه من جانب قوات حفتر في نوفمبر من عام 2018.

وكان نائب محافظ مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء الموازي، علي الحبري، قد أكد في في يوليو الماضي، إن الأموال التي كانت موجودة في المصرف المركزي ببنغازي طوال فترة الحرب في المدينة، اتلفتها مياه المجاري التي دخلت إلى المصرف.

وأثارت تصريحات الحبري جدلاً واسعا، إذ اعتبر خبراء مصرفيين وماليين أن التصريحات هي غطاء وتوريةً لعملية سرقة الأموال، حيث أن الخزائن التي تحوي هذه الأموال هي محكمة الإغلاق ومصممة بشكل يمنع تسرب المياه إلى الخزائن.