مكتب محاماة بريطاني يسعى للحصول على مليون دولار من شركة ليبية

مكتب محاماة بريطاني يسعى للحصول على مليون دولار من شركة ليبية

مايو 10, 2022 - 14:08
القسم:

القاضي "هيو سيمز" من المحكمة العليا البريطانية رفض في 3 مايو إبطال الحكم الغيابي الصادر ضد شركة مليتة غيابياً في 25 يناير 2021، فيما لم تقدم مؤسسة النفط وشركة إيني أي مستندات للدفاع عنهما في ذلك الوقت، وطعنا في وقت لاحق في هذا الحكم

كشف موقع "أفريكا أنتليجنس" أن مكتب المحاماة "إنسي جوردون دادس" في لندن يسعى للحصول على 1.2 مليون دولار في صورة فواتير غير مدفوعة من شركة مليتة للنفط والغاز، وهو مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة إيني الإيطالية.

وقال الموقع: إن المؤسسة الوطنية للنفط وإيني كلفتا شركة المحاماة البريطانية في ديسمبر 2019 للدفاع عنهما في تحكيمين معلقين تم رفعهما أمام غرفة التجارة الدولية في باريس من قبل متعاقدين اثنين وهما "هولدر ليمتيد" البريطانية و"إس تي إكس أوشور آند شيبيلدينغ" الكوروية الجنوبية.

وأشار موقع "أفريكا أنتليجنس" إلى أن هذين المتعاقدين قاما بتزويد شركة مليتة بخدمات الاستشارات وإدارة المشاريع والبناء لتركيب منصة تخزين وتفريغ عائمة، وأوضح أن هذه المنصة التي تهدف إلى تخزين النفط الخام من حقل البوري البحري القريب تعمل منذ يناير 2017.

وأضاف الموقع الفرنسي أنه بعد أن وجدت أن خدمات المتعاقدين غير مرضية قررت شركة مليتة للنفط والغاز التوقف عن دفع جميع الفواتير الصادرة عن مكتب المحاماة اعتباراً من يونيو 2020، فيما اتخذ المكتب في المقابل إجراءات ضد موكلها بسبب المبالغ غير المسددة في ديسمبر 2020.

وأكد "أفريكا أنتليجنس" أن القاضي "هيو سيمز" من المحكمة العليا البريطانية رفض في 3 مايو إبطال الحكم الغيابي الصادر ضد شركة مليتة غيابياً في 25 يناير 2021، فيما لم تقدم مؤسسة النفط وشركة إيني أي مستندات للدفاع عنهما في ذلك الوقت، وطعنا في وقت لاحق في هذا الحكم.

وتابع الموقع الاستخباراتي أن القاضي أشار في تقريره إلى وجود ثغرة محتملة عند المؤسسة الوطنية للنفط وشركة إيني، وهو ما يمنح شركة مليتة للنفط والغاز مجالاً لتقديم إجراء منفصل في هذه الحالة إذا رغبت في ذلك، بهدف إثبات أن أسباب رفضها للدفع تستند إلى "ظروف خاصة".