رئاسة مجلس النواب ترحب باتفاقات جنيف وتصف الدستور القادم بالعادل

رئاسة مجلس النواب ترحب باتفاقات جنيف وتصف الدستور القادم بالعادل

يوليو 01, 2022 - 11:28
القسم:

المجلس اشار إلى تبقي نقطة خلافية وهي ترشح مزدوجي الجنسية للانتخابات وسيتم احالتها للمجلسين للتفاوض

صورة من الأرشيف

وصفت هيئة رئــاســة مــجلــس النـواب التوافق بين لجنتيْ مجلسيِ النواب والدولة على معظم النقاط الخلافية بالمعبرة عن الإرادة الحرة للشعب الليبي ، والمحققة لرغبته في صياغة دستور للبلاد ، و تنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية ، يتحقق فيها مبدأ المساواة بين الليبيين، ويمنح حق المشاركة للجميع في بناء الدولة.

وأشار البيان إلى أنه تم التوافق على صياغة دستور "يهدف لبناء دولة مدنية ديمقراطية يتحقق فيها مبدأ المساواة بين الليبيين ويمنح حق المشاركة للجميع في بناء الدولة و صياغة القرار السياسي و الاقتصادي و تنفيذه".

وأضاف البيان في وصف الدستور المتفق عليه بأنه "دستور يضمن استقلال القضاء وحصانته، ويفصل بين السلطات، ويحمي الحريات، ويمنع الاستبداد والانفراد بالسلطة و يحقق تداولها سلميًّا، ويضمن حق المواطن الكامل و قُدس الحياة الديمقراطية وتكافؤ الفرص، و يمنح الجميع حق تولي المناصب دون تمييز أو إقصاء، ويدفع نحو تجاوز الأحقاد و الكراهية ، ويدعو للسلام والتسامح والمصالحة الوطنية، ويرفض العنف وسيلة للتعبير ، ويوحّد مؤسسات الدولة السيادية ويدفع نحو تطويرها وتفعيلها ، ويُمكّن الحكومة ويلزمها بتقديم الخدمات للمواطنين على قدم المساواة، ويضمن تحسين ظروف معيشتهم".

 وبحسب بيان سابق لرئاسة مجلس النواب فقد شملت النقاط التي تم التوافق عليها في اجتماعـات (جـنيف) أن يكون مجلس الشيوخ بالتساوي بين الأقاليم الثلاثة، ويكون مقر مجلس النواب مدينة بنغازي، ومجلس الشيوخ بمدينة سبها، وأن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة، والشريعة الإسلامية المصدر الرسمي للتشريع ، ومراعاة حقوق مكونات المجتمع الليبي كافة دون تهميش.

وكانت المبعوثة الأممية "ستيفاني وليامز" قد أعلنت عن اتفاق كل من رئيسيِ المجلسينِ "عقيلة صالح" و "خالد المشري" على النقاط الخلافية باستثناء ما يتعلق بحق حمَلة الجنسية الأجنبية في الترشح لرئاسة الدولة و المناصب السيادية.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر