عبدالمنعم المريمي: حاولنا فتح صندوق لجمع التبرعات لكن الإقبال ضعيف جدا وباشاغا دعانا لبنغازي

عبدالمنعم المريمي: حاولنا فتح صندوق لجمع التبرعات لكن الإقبال ضعيف جدا وباشاغا دعانا لبنغازي

فبراير 15, 2023 - 12:45
القسم:

المريمي:عمه طلب طلباً واحداً عند تواصله مع عائلته، وهو الإسراع في جلب فريق المحاماة للدفاع عنه كأبسط حق له

صورة من الأرشيف

كشف ابن أخ المتهم "أبو عجيلة مسعود المريمي"، الذي استلمته أمريكا في ديسمبر الماضي لضلوعه في تفجير لوكربي أنهم قد تلقوا اتصالاً قبل أيام قليلة من عمه أبو عجيلة بعد السماح له بالتواصل مع أهله للاطمئنان على أوضاعهم والحديث معهم.

و في حديث مطول مع «القدس العربي» ، عن أحدث تفاصيل القضية قال عبد المنعم المريمي (ابن أخ المتهم) إن الوضع الصحي لعمه متردّ، مضيفاً أنه أصيب بوعكة صحية نقل على أثرها إلى المستشفى، غير أنه أكد أن المسؤولين في مكان وجوده يبادرون بإعطائه الأدوية الخاصة به يومياً باعتباره مريضاً بمرض السكري وارتفاع الضغط.

وأضاف عبد المنعم أن فريق المحامين المكلف بالدفاع عنه جاهز، كما أنهم تحصلوا على وعود من عدد من الجهات المسؤولة، قائلاً "إنهم حاولوا فتح صندوق للتبرعات، لكن الإقبال عليه كان ضعيفاً جداً".

وأضاف أن عمه طلب طلباً واحداً عند تواصله مع عائلته، وهو الإسراع في جلب فريق المحاماة للدفاع عنه كأبسط حق له، متابعاً أن المحامي المسؤول عن قضيته لا يزال هو المحامي المتطوع الذي تسلم القضية في البداية.

وعن الجهات التي تتواصل معهم، قال المريمي "إن باشاغا وحكومته لم يقطعا التواصل مشيرًا الى قيامهم بدعوة العائلة إلى بنغازي"، وعقد اجتماعاً معهم ليؤكدوا لهم أن أمر فريق المحاماة سيحل خلال يومين، معرباً عن قلقة إثر اقتراب جلسة المحاكمة.

وأشار إلى أن مكتب المحاماة اشترط دفع العائلة مبلغ مليون دولار في حسابه كأتعاب أولية للدفاع عن أبو عجيلة، مضيفاً أن «العقد يشترط أيضاً أن يظل في حساب المكتب رصيد احتياطي بمبلغ 250 ألف دولار، وإلا تقوم الشركة بإخطار من ينوب عن أبو عجيلة وتتوقف عن العمل في القضية حتى يقوم العميل بتزويد المكتب بالأموال ليصل المبلغ إلى 750 ألف دولار».

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية قد أكد في خطاب موجه للشعب أنه لن يسمح بفتح ملف "لوكربي" من جديد، داعياً الليبيين إلى التفريق بين ملف "لوكربي" من حيث مسؤولية الدولة الذي أقفل بالمليارات التي دفعها النظام السابق من أموال الليبيين، ومن حيث المسار الجنائي المرتبط بالمتهم بالإرهاب أبوعجيلة مسعود المريمي، أحد العناصر المخططة الذي صنع القنبلة ووضعها بين أمتعة المسافرين، مما أدّى إلى وفاة أكثر من 200 في عملية واحدة.