دارالإفتاء: خدمة سلفني ربوية

دارالإفتاء: خدمة سلفني ربوية

يناير 08, 2024 - 21:42
القسم:

الدار: المصرف وإن قال إنه يعطي هذه القروض دون فوائد، لكنه يشترط دفع ثلاثين دينارًا كل شهر

صورة من الأرشيف

قالت دار الإفتاء الليبية في بيان لها في معرض الرد على سؤال حول حكم خدمة سلفني التي أطلقها مصرف شمال أفريقيا الظاهر فيها أنها "معاملة ربوية".

وأوضحت الدار في جوابها أن المصرف وإن قال إنه يعطي هذه القروض دون فوائد، لكنه يشترط دفع ثلاثين دينارًا كل شهر، فيما سماه اشتراكًا، ودعوى أن هذه الاشتراكات ليست فوائد يتربح منها المصرف وإنما هي قدر التكلفة الفعلية التي تتم من خلالها السلفة إلكترونيًا غير منطقية.

وقالت الدار: إنه إذا كان المقصود بالتكلفة الفعلية هو ما أعطي إلى الشركة التي قامت بعمل التطبيق فهذا كلام غير منطقي ولا واقعي، لأن التكلفة الفعلية لو افترضنا أنها مائة ألف مثلًا أعطيت لمن عمل التطبيق، لا يستطيع المصرف أن يعرف مقدار ما يخص كل مشترك من هذه التكلفة إلا إذا علم عدد المشتركين بالتحديد، وقسم التكلفة عليهم، وهذا لم يحصل ولم يدعه المصرف، ولذلك عندما طُلب من المصرف إفادة بأن هذه الاشتراكات هي التكلفة الفعلية امتنع عن الإفادة. 

وأضافت: وإن كان المقصود بالتكلفة الفعلية التي تؤخذ من المشتركين هو ما تتطلبه المعاملة من وقت في استخدام التطبيق وقيام الموظفين بتحديث بياناته أو غير ذلك -وهذا هو المتبادر من التكلفة الفعلية وليس الاحتمال الأول- فتقديرها بثلاثين دينارًا شهريًا للمشترك فيه مبالغة كبيرة، وهو ما يؤيد أن الزائد تربُّح، فيكون من الفائدة على القرض.