رصد أمراض معدية بين النازحين السودانيين في الكفرة

رصد أمراض معدية بين النازحين السودانيين في الكفرة

أبريل 15, 2024 - 18:19
القسم:

منذ شهر أكتوبر حتى شهر مارس الماضيين، كشف العيضة رصد حوالي 798 نازحًا مصابًا بالتهاب الكبد الوبائي، ونحو 45 مصابًا بالإيدز، و28 مصابًا بمرض الدرن الرئوي، بالإضافة إلى 102 مصابين بالملاريا

أعلن مدير مستشفى الكفرة التعليمي إسماعيل العيضة، رصد إصابات بأمراض معدية في صفوف النازحين القادمين من السودان إلى مدينة الكفرة.

ووصف العيضة الوضع الصحي في الكفرة بأنه في غاية الخطورة، وأضاف أن معظم النازحين المصابين يعانون أمراضًا معدية وخطرة مثل الدرن والإيدز والتهاب الكبد الوبائي والملاريا، ناهيك عن الأمراض الجلدية، وفق تعبيره.

ومنذ شهر أكتوبر حتى شهر مارس الماضيين، كشف العيضة رصد حوالي 798 نازحًا مصابًا بالتهاب الكبد الوبائي، ونحو 45 مصابًا بالإيدز، و28 مصابًا بمرض الدرن الرئوي، بالإضافة إلى 102 مصابين بالملاريا.

وأعرب مدير مستشفى الكفرة عن وجود مخاوف كبيرة من انتشار مرض الدرن خاصة مع ازدياد أعداد النازحين من السودان ووصول الاشتباكات إلى دار فور، واقترابها من المحيط الحدودي لمدينة الكفرة.

ويعدّ السودان الآن بؤرة لأكبر أزمة نزوح في العالم، سواء داخل السودان أو في الدول المجاورة، خاصة النساء والأطفال، حيث يفر الملايين بسبب الهجمات المروعة التي تسببها الأطراف المتحاربة، وفقًا لما أكده الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان بمناسبة مرور عام على الحرب المستعرة بين الجيش وقوات الدعم السريع.

ومع مرور عام كامل على اندلاع الحرب في السودان واستمرار القتال العنيف المتمدد في مساحات شاسعة بالسودان، تقول مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن الدول المجاورة للسودان تعيش أيضًا واحدة من أضخم الأزمات الإنسانية وأزمات اللجوء وأكثرها تعقيدًا على مستوى العالم.