الصيد: يجب العودة لدستور الاستقلال

الصيد: يجب العودة لدستور الاستقلال

أبريل 23, 2024 - 14:25
القسم:

الصيد: مشروع الدستور الليبي الذي تم التصويت عليه في 29 من يوليو 2017، ظل حبيس الأدراج ورهين قوانين الاستفتاء المعيبة

دعت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور الليبي رانيا الصيد إلى "العودة لدستور الاستقلال مع تعديله حسبما يتماشى مع متغيرات الزمن، ودون إهمال المكتسبات والحقوق التي تحصّل عليها الليبيون".

وأرجعت الصيد ذلك في تصريح للشرق الأوسط، إلى أن مشروع الدستور الليبي: "الذي تم التصويت عليه في 29 من يوليو 2017، ظل حبيس الأدراج ورهين قوانين الاستفتاء المعيبة، بعد استبعاده من فئة سياسية، ومماطلة وتسويف"، مشيرة إلى أن "الهيئة سبق أن قررت من خلال التصويت والتداول ضرورة العودة للشرعية الدستورية، في حال فشل المشروع المقترح".

ورأت الصيد أن "ظهور ما أُطلق عليها (القوة القاهرة)، وتعثر الانتخابات العامة، والصراع على الحكم في ليبيا، قد ينتهي بعودة النظام الملكي... ومن ثم تنتهي معه صراعات السلطة المتعاقبة".

ورداً على من يقولون بأن التاريخ لا يعود للخلف- قالت الصيد : "عدنا بعد ثورة 17 فبراير لعَلم ونشيد المملكة، وتركنا دستور الاستقلال الذي يقترن صدوره باستقلال ليبيا وسيادتها"، معبرة عن اعتقادها بأن "الخيار الوحيد الممكن لإنقاذ البلاد، هو العودة لدستورها الشرعي المعترف به من الأمم المتحدة".

وكلما تجددت الدعوات المطالبة بالعودة لدستور 1951، علت أصوات الرافضين لهذا الاتجاه، من بينهم أنصار القذافي الذين يعدّون هذه الدعوات "محاولة فاشلة"، تستهدف "إقصاء الشعب عن تقرير مصيره واختيار النظام الذي يناسبه، وفق التطور والتقدم الذي يشهده العالم".