تقرير يكشف عن سيطرة مليشيات الدعم السريع على مليط والتي تربط دارفور بليبيا

تقرير يكشف عن سيطرة مليشيات الدعم السريع على مليط والتي تربط دارفور بليبيا

مايو 19, 2024 - 17:12
القسم:

عمليات تهريب وقود وسلاح واسعة جرت عبر ليبيا ودول أخرى إلى قوات الدعم السريع في السودان

كشف تقرير نشره موقع النزاع المسلح ومشروع بيانات الأحداث بواشنطن الإبلاغ عن 16.650 وفاة وتسجل 6 آلاف و50 حادثة عنف منذ اندلاع القتال في السودان في أبريل من العام الماضي.

وأفاد التقرير بأن سيطرة قوات الدعم السريع على منطقة مليط و التي تربط ولاية شمال دارفور بليبيا، أدى إلى ديناميكية صراع جديدة في المنطقة، حيث هاجمت الدعم السريع والمليشيات المتحالفة أثناء سيطرتها على مليط والمناطق المحيطة بالفاشر المدنيين غير العرب.

وقال الموقع إن سيطرة الدعم السريع على مليط "يمكنها من الطريق إلى ليبيا للحصول على الإمدادات والوصول إلى الولاية الشمالية الخاضعة للجيش".

كما أوضح أنه جرى الإبلاغ عن وقوع 20 هجوماً على المدنيين الزغاوة، من قبل الدعم السريع على القرى المحيطة بالفاشر، حيث ارتكبت القتل خارج نطاق القضاء والتعذيب وتدمير الممتلكات على نطاق واسع.

واعتبر الموقع شن الدعم السريع والمليشيات المتحالفة معها الهجمات على مجتمعات الزغاوة، بمثابة انتقام من رئيس حركة السودان مني أركو مناوي، وقائد حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم اللذين يقاتلان مع الجيش.

وتتلاحق التقارير الدولية والأممية التي تؤكد علاقة التزويد العسكري والإمدادات التي تصل لقوات الدعم السريع بالسودان بمجرم الحرب خليفة حفتر، حيث سبق أن أكد المعهد الألماني للدراسات العالمية والإقليمية في تقرير حديث إن عمليات تهريب وقود وسلاح واسعة جرت عبر ليبيا ودول أخرى إلى قوات الدعم السريع في السودان و أن مجموعة فاغنر نقلت منذ أبريل 2023 منظومات الدفاع الجوي المحمولة والذخيرة إلى قوات الدعم السريع من ليبيا وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد.

وسوم: