الشيخ الصادق الغرياني : المعركة بين أهل درنة ومن ويقاتلهم هي معركة بين آمنين وظالم صائل يريد قتلهم

الشيخ الصادق الغرياني : المعركة بين أهل درنة ومن ويقاتلهم هي معركة بين آمنين وظالم صائل يريد قتلهم

مايو 10, 2018 - 10:52
القسم:

أعتبر مفتي الديار الليبية الشيخ الصادق الغرياني أن المعركة بين أهل درنة ومن يحاصرهم ويقاتلهم هي معركة بين آمنين وظالم صائل يريد قتلهم.

وطالب الشيخ الصادق الغرياني في كلمة له عبر برنامج الإسلام و الحياة الذي بثته قناة الناصح الإربعاء أهل ليبيا حكومة و شعبا أن ينصروا أهل درنة.

وقال المفتي في كلمته إن "دماء أهل درنة معصومة وهم يريدون المصالحة فلماذا القتال" ، مؤكدا أن الصوت الذي نسمعه من ثوار درنة وأجهزتها هو أنهم جميعا يمدون أيديهم للمصالحة.

وأضاف الشيخ الصادق أن كل من له ذرة من عقل يعلم أن أهل درنة لا يرعون ما يعرف بالإرهاب وأنهم هم من قاتلوا الإرهاب وأخرجوه من ديارهم.

وشدد الشيخ الصادق على أنه لا يجوز للناس أن يطلبوا القتل ولا أن يعتدوا لكن إذا طلبوا المصالحة ورفض عدوهم فعليهم مقاومته.

وأكد المفتي أن مدينة درنة تحقق فيها الأمن والاستقرار وانعدمت فيها جرائم السطو بشهادة التقارير.

وكانت قوات عملية الكرامة التي تحاصر درنة قد شنت الأيام الماضية حملة عسكرية على المدينة بهدف السيطرة عليها معززة بآليات ثقيلة وطائرات دون طيار ذكرت مصادر أنها أجنبية.

وشنت هذه الطائرات أكثر من خمسين غارة جوية خلال يومين وأسفر قصفها عن تدمير بيوت للمدنيين.

وحاولت قوات الكرامة التوغل في المدينة من أكثر من محور ولكن تصدت لها قوات مجلس شورى درنة وأجبروها على التراجع.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر