الشيخ الصادق الغرياني يبارك تحرير غريان و يطالب بطرد غسان سلامة

الشيخ الصادق الغرياني يبارك تحرير غريان و يطالب بطرد غسان سلامة

يونيو 27, 2019 - 11:05
القسم:

بارك مفتي الديار الليبية الشيخ د. الصادق الغرياني لقوات حكومة الوفاق انتصاراتهم في غريان وتحريرها من قبضة أعداء الله مرتزقة السعودية و الإمارات.

وأشاد  فضيلته في برنامج الإسلام و الحياة الذي بثته قناة التناصح أمس الإربعاء بقرار مجلس النواب المطالب بإبعاد غسان سلامة واصفا المبعوث الأممي بأنه منحاز لحفتر، مؤيد لعدوانه على العاصمة وقتل المدنيين، وطالب بإنهاء عمله لأنه منحاز للعدو.

وقال الشيخ الصادق إنه لابد من تظافر الجهود لإنجاح المعركة , داعيا إلى "تعاون كل قادر في دعم المعركة  بما يستطيع؛ ولا يحقرنّ أحد عمله، مؤكدا ان من يهيِّئ الطعام ويوصله، ومن يتفقد الجرحى، وغيرهم، كل ذلك من إعداد القوة، فيه الأجر العظيم".

وطالب فضيلته السياسيون بان يوجهوا جهدهم، ويستنهضوا همتهم لدعم المعركة سياسيا وعسكريا بكل قوة، مشيرا إلى أن هناك مؤسسات في الدولة ليست مع المعركة؛ ترى أن حفتر هو ولي الأمر؛ مشددا على أنه من التفريط أن يبقى الوضع هكذا بعد 3 أشهر من اندلاع الحرب.

وتابع الشيخ الصادق قائلا إن الشيوخ والعلماء والدعاة عليهم واجب شرعي في التناوب على جبهات القتال بصورة دائمة للتعبئة ورفع المعنويات، ولا ينبغي أن ينشغلوا فيما بينهم بخلافات جانبية فرعية عن قضيتهم الأصلية في دفع عدو يستهدفهم جميعا.

كما طالب فضيلته بالمصالحة الشرعية الصحيحة التي تقوم على العدل والقسط وليس التي يُمرِّرُ عبرها العدوُ والمتعاونون معه خططهم ، داعيا للاعتبار من الماضي عندما تمت المصالحة في منطقة ورشفانة عاد بعدها اللصوص لقطع الطريق وهم الان يقاتلون مع حفتر.

كما أشار المفتي في حديثه إلى ما حدث في قاعدة  أثناء حرب فجر ليبيا من مصالحة مخالفة للشرع , لافتا إلى أن طائرات الموت و الإجرام تنطلق هذه الأيام من قاعدة الوطية وتقصف المدنيين.

وتطرق فضيلة المفتي في حديثه إلى الأزمة التي تعيشها مدينة غات التي اجتاحتها السيول المدة الماضية، موضحا أن بيوت كثيرة تهدمت وهناك شح في العلاج و انعدام للخدمات.

وانتقد فضيلته لجنة الأزمة المشكّلة من المجلس الرئاسي قائلا بإنها لا تقوم بمهامها في غات ولا للنازحين من ويلات الحرب.

وأضاف الشيخ الصادق أن كثير من عمداء البلديات يتحدون لجنة الأزمة ويطالبونها بتوضيح أين صرفت أموال النازحين، مؤكدا أن رقابة الحكومة على صرف أموال لجنة الأزمة وأموال الجبهات أمر ضروري، لافتا إلى أن هناك تجار حروب، يستغلون معاناة الناس ومآسيهم لسرقة الأموال أيام الحروب وعند الكوارث.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر