بعد فشله دخول طرابلس "بفاغنر" "شيت" "موران" و"الجنجويد" حفتر يلجأ "للفاطميين"

بعد فشله دخول طرابلس "بفاغنر" "شيت" "موران" و"الجنجويد" حفتر يلجأ "للفاطميين"

يناير 27, 2020 - 18:14
القسم:

على وقع صمود قوات الجيش الليبي في وجه العدوان الذي يُشن على العاصمة طرابلس منذ أكثر من تسعة أشهر, حفتر يلجأ لتجنيد المزيد من المرتزقة الجدد لسد العجز في صفوفه بعد شهور من الاستنزاف 

صور ويكيبيديا لواء الفاطميين

يواجه حفتر ارتباكا على وقع الخسائر الفادحة التي تتكبدها ميليشياته متعددة الجنسيات في محاور القتال, دون أن تحقق له ما أعلن عنه في الرابع من أبريل الماضي, "تحرير طرابلس خلال ساعات", ما دفع به للبحث عن خيارات أخرى غير فاغنر والجنجويد, خشية الانهيار.

وفي هذا السياق, كشف المحلل السياسي الليبي عبدالسلام الراجحي, عن قيام خليفة حفتر باستجلاب مجموعة جديدة من المرتزقة, من لواء الفاطميين في سوريا.

الراجحي, أشار في مقابلة تلفزيونية, إلى وجود مصادر ومعلومات, تؤكد أن الرحلات الجوية التي تخرج من اللاذقية وتهبط في بنغازي, تحمل مسلحي لواء الفاطميين, وهي ميليشيا ذات توجه وإيديولوجية دينية.

وتابع الراجحي, أن المنتمين لهذا اللواء, يحملون عقيدة الاثنى عشر الشيعية, ويقاتلون بدافع عقدي, وأن الهدف من تأسيس هذا اللواء هو محاربة أهل السنة.

وأوضح أن اللواء يضم عناصر من جنسيات متعددة, إلا أن أغلبهم من حاملي الجنسية السورية, يتم جلبهم إلى محاور القتال في العاصمة طرابلس, عبر قاعدة الجفرة, أما عددهم فتحدث عن وصول 1300 مقاتل منهم حتى الان إلى بنغازي.

يشار إلى أن لواء "فاطميون" هي ميليشيا أفغانية شيعية, يبلغ تعدادها حوالي 3000 مقاتل, أسسها علي رضا توسلي, المعروف بأبو حامد, في عام 2014, لقتال المعارضة السورية.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر