سيالة يطالب بحق إدارة أموال ليبيا بالخارج

سيالة يطالب بحق إدارة أموال ليبيا بالخارج

فبراير 08, 2020 - 14:52
القسم:

وزير الخارجية محمد سيالة ، يطالب بإعطاء ليبيا الحق في إدارة ومتابعة الأموال والأصول الليبية في الخارج من عوائد لا يشملها القرارات الدولية الصادرة بشأن تجميدها، وأكد سيالة أن الدولة الليبية تقدمت بطلب لمجلس الأمن الدولي لتعديل قراره الذي جمد بموجبه الأموال والأصول الليبية في الخارج، وذلك لتحقيق الغرض الأساسي وهو مصلحة الشعب الليبي صاحب هذه الأموال، وفق قوله.

وزير الخارجية الليبي محمد سيالة يشارك في اجتماعات الدورة العادية الـ (36) للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا 7/2/2020

دعا وزير الخارجية محمد سيالة إلى ضرورة أن يكون لليبيا دور محوري في إدارة ومتابعة ما تحققه الأموال والأصول الليبية في الخارج، والتي لا تشملها القرارات الدولية بشأن التجميد.

وأضاف سيالة في كلمة له باجتماعات الدورة العادية الـ 36 للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي المنعقدة في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، أن القرارات الدولية أبعدت ليبيا عن مراقبة هذه الأموال والإشراف عليها.

وأكد بأن ليبيا تقدمت بطلب لمجلس الأمن الدولي بشأن تعديل قراره، بحيث يسمح للمؤسسات الليبية بإدارة الأصول دون فك التجميد عنها، منوها أن سلب حق الإدارة، أسهم بشكل كبير في انخفاض العوائد وفق تعبيره.

 كما ناشد الاتحاد الأفريقي بدعم الدولة الليبية في المحافظة على هذه الأموال وما تدره من عوائد، خاصة تلك الموجودة في بريطانيا.

إذ إن الأخيرة -بحسب سيالة-  قد تجاهلت كل القرارات الدولية، واستصدرت تشريعا من مجلس العموم، لاقتطاع جزء من هذه الأموال لسداد تعويضات عن أحداث لم يكن الشعب الليبي مسؤولاً عنها، وقد تم تسويتها في وقت سابق.

وطالب سيالة بأن يسمح بالاستفادة من عوائد هذه الأموال داخلياً في دعم الاقتصاد الوطني والعملة.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي أصدر قراراً عام 2011، يقضي بتجميد الأموال الليبية بالخارج، والتي قدرت بنحو 160 مليار دولار.