التطورات الميدانية في محيط ترهونة وجنوب طرابلس

التطورات الميدانية في محيط ترهونة وجنوب طرابلس

أبريل 18, 2020 - 18:46
القسم:

قوات الجيش الليبي أطلقت صباح اليوم عمليات عسكرية ضد تمركزات ميليشيات حفتر في ترهونة وأجبرتهم على التقهقر داخل المدينة 

شنت قوات الجيش الليبي اليوم السبت هجوما مفاجأ على مواقع ميليشيات حفتر في اتجاه ترهونة، فيما تلا المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو بيانا يدعو فيه المسلحين داخل مدينة ترهونة إلى  إلقاء أسلحتهم والاستسلام.

وأكد قنونو أن قواتهم قتلت ثمانية من ميليشيات حفتر وأسرت العشرات، في حين أكدت مصادر عسكرية أن عدد الأسرى تجاوز حتى الآن 36 أسيرا, إضافة إلى غنم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والآليات, بما فيها دبابتين.

وبحسب مصادر ميدانية, فقد لعب عنصر المفاجأة دورا هاما في انهيار ميلشيات حفتر وانسحابها إلى داخل المدينة، وذكرت أن مجموعة من هذه الميليشيات لجأت إلى المناطق الجبلية, واستهدفت قوات الجيش بقذائف الهاون, في محاولة منها لإيقاف تقدماتهم.

مصادر من داخل مدينة ترهونة أفادت بأن حالة من الفوضى والهلع تعم تمركزات ميليشيات حفتر, وذكرت أن هذه العصابات أطلقت نداءات عبر أحد الإذاعات المحلية، تدعو فيها الأهالي إلى حمل السلاح والتصدي لما أسمته "الاحتلال التركي".

على صعيد آخر أحرزت قوات الجيش الليبي تقدمات مهمة اليوم السبت في عدد من المحاور جنوب طرابلس، منها الطويشة والخلة والسدرة ومحور المشروع، إلى جانب محور القره بوللي شرق العاصمة، وتمكنت من أسر العشرات من عصابات حفتر الإرهابية، وتدمير وغنم عدد من الآليات والأسلحة.

من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان الفريق محمد الشريف أن المعارك في كافة المحاور بما فيها ترهونة، تسير لصالح قوات الشرعية، وفقا لماهو مخطط له، في حين أكد قادة عسكريون أن جميع الجبهات لازالت مفتوحة، وأن الساعات القادمة ستكون حبلى بالمفاجآت.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر