مجلس نواب طرابلس: لن نشارك في أي حوار دولي بدون موقف صارم ضد استهداف المدنيين

مجلس نواب طرابلس: لن نشارك في أي حوار دولي بدون موقف صارم ضد استهداف المدنيين

مايو 09, 2020 - 22:15
القسم:

أدان مجلس النواب المنعقد في طرابلس القصف المستمر لمطار معيتيقة واستهداف الطائرات المدنية التي كانت تستعد لجلب المواطنين العالقين بالخارج بسبب جائحة كورونا.

وقال المجلس في بيان له اليوم السبت إن قصف مليشيات حفتر يستهدف تدمير البنى التحتية، وأودى بحياة المدنيين العزل في الكريمية وتاجوراء والهضبة وأبي سليم والسبعة والفرناج وزاويةّ الدهماني، بالإضافة إلى قصف مقرات البعثات الدبلوماسية وما سبقه من جرائم أقل ما يقال عنها أنها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وطالب المجلس الأمم المتحدة ومجلس الأمن باتخاذ قرارات صارمة لحماية المدنيين الذين يتعرضون للاعتداء المتكرر على أرواحهم وممتلكاتهم ، بسبب الرغبة المجنونة للاستيلاء على السلطة.

وأضاف المجلس في بيانه أن "الدول الداعمة للمجرم حفتر  وعلى رأسها دويلة الامارات وفي سبيل تنصيبه حاكما على ليبيا رغما عن أهلها لا يبالون بمن يسقط من ضحايا أطفال ونساء وشيوخ ، ولا بحجم الدمار والخراب اللذان طالا الممتلكات العام والخاصة، الأمر الذي يتنافى مع كافة القوانين والأعراف الدوليّة والقواعد الأخلاقيّة والإنسانية ".

واعتبر المجلس صمت الأمم المتحدة ومجلس الأمن مبررا للمعتدي في مواصلة انتهاكاته و مجازره بحق الأبرياء، لافتا إلى أن مواقف أعضاء مجلس النواب كانت واضحة وصريحةّ في سبيل تحقيق السلام والتسويات السياسية بين جميع الأطراف.

وأعلن المجلس في ختام بيانه بأنه " في حل من أي حوار برعايةّ دولية ما لم يسبقه موقف واضح وصارم تجاه هذه الاعتداءات المتكررة على المدنيين الأبرياء" ، مطالبا مجلس الأمن الدولي بعقد جلسةّ طارئة وتحمل مسئولياته في حماية المدنيين التي أخضع ليبيا يوما بموجبها إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر