وفشلت مغامرة الجمعة ..

وفشلت مغامرة الجمعة ..

مايو 11, 2020 - 17:02

المحلل السياسي محمد بويصير


السادس عشر من رمضان اليائسة التى بدات بقصف المدينة لخلق حالة من الاضطراب داخلها ، وبدء هجوم على منطقة بوسليم من جهة المشروع وإطلاق ما يقارب أربعين من اتباع الجنرال المتقاعد فاغلقوا شارعين وكتبوا بعض الشعارات على الجدران ، وصاحب ذلكً بحملة تضليل شارك فيها جميع الأبواق من معتوق الى القماطى وباقى مرتزقة الكلمه وتحدثوا عن انتصارات لم تحدث وعن وقائع أعطتها لهم المخابرات التى توظف جنرالهم البائس..
فهمً كما زعموا ..
دخلوا الفرناج ويحاصرون الطبى ووصلوا جامعة طرابلس والسراج قد هرب ومعه الضباط الاتراك ، وأمريكا تفشل قرار لوقف النار لانها مؤيدة لحفتر ، وأكاذيب اخرى اطلقوها سماها صحفىً اوروبى مقيم فى طرابلس تحدثت معه الليله "احلام يقظه الجنرال"..
النتيجة..
فشل ذريع يتكرر مرة بعد المرة ، وصد هجومه وتدمير آلياته والقبض على اتباعه وارتكابه جرائم تؤدى به الى محاكم مجرمى الحرب ، واستمرار خطة قوات الوفاق ،التى لم تعرقلها هذه المغامرة الصبيانية ، فى ملاحقته حتى بوابة معسكره ..
لا اعرف كيف سيقول للناس انه كان يكذب عندما يستيقظون صباحا ويعرفون ان شيئا مما قاله لم يحدث ؟
كما لا اعرف بماذا سيشعر الاغبياء الذين رددوا الأكاذيب ؟
وهل ستحمر وجوههم خجلًا ام انهم صاروا مثل جنرالهم بلا وجوه؟

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي  الصحيفة

المزيد من ليبيا أوبزيرفر