الاتحاد الأوروبي: حل الأزمة الليبية مفتاح لعديد المشكلات.. منها الهجرة

الاتحاد الأوروبي: حل الأزمة الليبية مفتاح لعديد المشكلات.. منها الهجرة

يوليو 29, 2020 - 20:04
القسم:

جاء هذا الموقف رداً على تقرير للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تناول فيها الظروف التي يتعرض لها المهاجرون أثناء رحلتهم من بلدانهم الأصلية نحو أوروبا مروراً بدول أفريقية عدة ومنها ليبيا.

بيتر ستانو المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي (وكالة آكي)

 شدد الاتحاد الأوروبي على أن أولوياته في ليبيا لا تزال تتمثل في العمل من أجل حل النزاع فيها، وهو ما سيمسح بعد ذلك بالتصدي لباقي التحديات ومنها مشكلة المهاجرين على أراضيها.

جاء ذلك على لسان بيتر ستانو، المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، وفق ما أفادت به وكالة آكي للأنباء اليوم الأربعاء.

وأوضح ستانو أن الاتحاد يرى أن حل النزاع القائم في ليبيا هو المفتاح الأساسي لحل باقي المشاكل، ومن ضمنها الوضع الإنساني لمراكز الاحتجاز داخل ليبيا.

وأشار إلى أن الاتحاد ليس طرفاً ميدانياً في ليبيا، ولكنه يعمل مع كافة الشركاء، بما في ذلك المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والسلطات الليبية لإغلاق هذه المراكز.

وأكد المسؤول الأوروبي أن الاتحاد يعمل من أجل إيجاد حل جذري لمشكلة الهجرة، بالتعاون مع دول المنشأ والعبور، وذلك من خلال عدة مسارات، بينها ضبط الحدود.

موقف الاتحاد الأوروبي جاء ردا على تقرير جديد للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ذكر فيه أن حوالي  72 شخصا يلقون حتفهم شهريا جراء الهجرة غير الشرعية من القارة الأفريقية إلى أوروبا عبر ما أسمتها "زوارق الموت"، بأسباب متعددة.

غير أن الاتحاد الأوروبي يلقي بجزء من اللائمة على المهاجرين أنفسهم، ويرى أنه يجب أن يتجنبوا الرحلات الخطرة محفوفة المخاطر نحو أوروبا، وفق وكالة آكي.