نشطاء مدنيون وعسكريون يستنكرون تكليف "مطبلين" وداعمين لحفتر في مناصب حساسة

نشطاء مدنيون وعسكريون يستنكرون تكليف "مطبلين" وداعمين لحفتر في مناصب حساسة

سبتمبر 13, 2020 - 23:45
القسم:

التجمع أعرب عن رفضه القاطع لتعيين أشخاص لم يخفوا دعمهم لحفتر ولحربه على طربلس, أبرزهم المدعو محمد بعيو

أعرب نشطاء مدنيون وعسكريون منتمون لتجمع "حراك الشعب"، في بيان لهم اليوم الأحد، عن استغرابهم من سلسلة التكليفات الأخيرة للمجلس الرئاسي، والتي قام فيها بتعيين أشخاص متهمين بدعمهم لخليفة حفتر، ولحربه الأخيرة على طرابلس. 

وحذر الحراك الذي يضم تجمع مقاتلي بركان الغضب ومؤسسات المجتمع المدني والإعلاميين، من "إعادة تدوير" وتنصيب من دعم وساهم في قتل الليبيين، داعيا إلى اختيار شخصيات "وطنية نظيفة"، تؤمن بمدنية الدولة، ومن أصحاب الكفائات.

وأكد التجمع دعمه لأي حراك سلمي يدعو إلى النظر في حلحلة المشاكل القائمة، كانقطاع الكهرباء ونقص السيولة وارتفاع الأسعار، داعيا المجلس الرئاسي إلى الإسراع بحلحلة هذه المختنقات.

ودعا البيان، الرئاسي، ووزارة الصحة، إلى سرعة معالجة أوضاع جرحى حرب الدفاع عن طرابلس والنظر في مشاكلهم، وعلى ديوان المحاسبة أن "يقطع الطريق على من يريد المتاجرة بمن جرح فداء لدينه ووطنه وأهله"، يضيف البيان.

كما ناشد البيان جميع أطياف الشعب الليبي برص الصفوف وتوحيد الكلمة لبناء الدولة المدنية المنشودة و"قطع يد الغدر" لمن يريد الدولة بسوء.

وختم التجمع بيانه بالتشديد على ضرورة تفعيل جهاز "الحرس الوطني" في أسرع وقت، لاحتواء القوات المساندة للجيش الليبي، والدفع نحو الاستفتاء على الدستور، لإنها المرحلة الانتقالية في البلاد. 

هذا وقد تجمع عدد من المواطنين صباح اليوم الأحد أمام مقر حكومة الوفاق الوطني بطرابلس، احتجاجا على قرارات السراج الأخيرة ومنها تعيين القيادي السابق بحركة اللجان الثورية محمد بعيو، رئيسا للمؤسسة الليبية للإعلام.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر