مقتل البغدادي في سوريا يفضح أكاذيب حفتر وإعلامه

مقتل البغدادي في سوريا يفضح أكاذيب حفتر وإعلامه

أكتوبر 27, 2019 - 18:37
القسم:

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، صباح الأحد مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي في عملية أمريكية خاصة في إدلب شمال غربي سوريا.
وأضاف ترامب أن البغدادي قُتِل مع ثلاثة من أبنائه بعد أن فجر سترته الناسفة وهو ما أدّى إلى تشويه جسده بسبب الانفجار الشديد لكن التحاليل أتاحت التعرف عليه.
مقتل البغدادي في سوريا فضح أكاذيب مجرم الحرب خليفة حفتر وإعلامه والتصريحات التي  أدلوا بها حول تواجد زعيم التنظيم الإرهابي في ليبيا وتنقله بين طرابلس ومصراتة.
حفتر الذي يواجه اتهامات محلية ودولية بإنعاش الإرهاب في ليبيا بعد هجومه على طرابلس، واستفهامات تلاحقه بفتح ممرات آمنة للتنظيم للتنقل من درنة إلى سرت، تغاضى إعلامه عن كل هذه البيانات الحقيقية.
هذا التقارب بين حفتر والتنظيم عزّزه ظهور البغدادي بعد 26 يوما من بداية هجوم ميليشيات حفتر على طرابلس، وهو ظهوره الثاني والأخير منذ إعلانه عن التنظيم في الموصل بالعراق عام 2014.
أقرّ البغدادي في ظهوره الأخير بهزيمة تنظيمه على يد قوات البنيان المرصوص في سرت عام 2016، لكنه أكد بأن أفراد التنظيم لازالت لديهم القدرة على المبادرة في ليبيا.
كما أثنى على جرائم التنظيم في بلدة الفقهاء جنوبي ليبيا والتي قال إنها بمثابة الردّ على استهداف التنظيم وخسارته في بلدة الباغوز السورية.
خطر تنظيم داعش بدأ يتزايد مع هجوم حفتر على طرابلس وانشغال حكومة الوفاق الوطني والجيش بصدّ الهجوم، خاصة وأن التنظيم يبحث عن ملاذ آمن له بعد الضربات التي تلقاها في سوريا والعراق.
هذا الخطر ربما يتباعد بضربات الأفريكوم التي تنفذها بالتنسيق مع حكومة الوفاق حيث أكدت القضاء على 25% من بقايا التنظيم الإرهابي في ليبيا بعد خسارتهم في سرت.