السفير المالطي: لا حلول عسكريّة للأزمة الليبيّة

السفير المالطي: لا حلول عسكريّة للأزمة الليبيّة

مايو 21, 2019 - 14:35
القسم:

أعرب السفير المالطي في ليبيا تشارلز صليبا، الثلاثاء عن حزن بلاده لسقوط قتلى وجرحى من الليبيين وتشريد الآلاف من ضواحي العاصمة طرابلس.

وقال صليبيا لـ"ليبيا أوبزرفر" إن الهجوم العسكري لن يكون حلا قابلا للتطبيق، ودعا جميع الأطراف إلى عدم استهداف المدنيين والبنية التحتية للبلاد.

وجدّد صليبيا دعم بلاده لخطة عمل الأمم المتحدة في ليبيا وجهود ممثلها غسان سلامة لتسوية الأزمة الليبية ووقف إطلاق النار والعودة إلى المسار السياسي.

وأضاف أن وقف إطلاق النار من شأنه أن يساعد في استمرار تطوير الحلّ السياسي الشامل، بما في ذلك إجراء انتخابات، كجزء من المرحلة الانتقالية تماشيا بما جرى الاتفاق عليه في باريس وباليرمو وأبوظبي.

وحول مخاوف تدفق المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا، أوضح السفير المالطي أن بلاده تواصل مراقبة الوضع بدقة ومعرفة إذا ما كانت المواجهات الأخيرة أدّت إلى زيادة الهجرة وتقليص عمليات خفر السواحل الليبي.

وأشار صليبيا إلى أن الحكومة المالطية تدرك التحذيرات التي أطلقها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج فيما يتعلق بإمكانية عبور أعداد كبيرة من المهاجرين إلى أوروبا بسبب الهجوم على طرابلس.

وعن مخاوف تسلل إرهابيين من تنظيم الدولة مع المهاجرين نحو أوروبا، شدّد السفير على أهمية الرد الشامل على الإرهاب لافتا إلى أن التعاون الوثيق مع ليبيا سيكون ضروريا لمواجهة تهديد الإرهاب.

وكانت الحكومة المالطية أبدت قلقها إزاء استمرار عدوان حفتر على طرابلس والمناطق المحيطة بها مطلع أبريل الماضي، وخلّف مئات القتلى وآلاف الجرحى ونزوح أكثر من 75 ألف شخص من مناطق الاشتباكات.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر